دوليعربي

بكين: الأمريكيون ينهبون ثروات سوريا.

قال المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان، إن الولايات المتحدة تنهب سوريا وتنتهك باستمرار القانون الدولي الذي تزعم بأنها تسعى لحمايته.وذكر المتحدث في إفادة صحفية اليوم الجمعة، أن ما يسمى بقواعد واشنطن ليست سوى ذريعة وغطاء لخدمة المصالح الأمريكية.

وأضاف المتحدث الصيني: “وفقا للإحصاءات الرسمية من الجانب السوري، بين 2011 والنصف الأول من هذا العام، تسبب استثمار الجيش الأمريكي غير المشروع للثروات السورية بأضرار لسوريا بلغت مئات المليارات من الدولارات. تواجد القوات الأمريكية في سوريا غير قانوني، وسرقة النفط والحبوب في سوريا أمر غير قانوني، والهجمات الصاروخية على سوريا غير قانونية”.ووفقا له، “الولايات المتحدة بالذات تنتهك بانتظام القانون الدولي والقواعد الدولية، وهي التي تتباهى الآن باستمرار برغبتها في حماية النظام العالمي القائم على القواعد”.

وشدد الدبلوماسي الصيني على أن “القواعد الأمريكية المزعومة ليست سوى ذريعة وغطاء لخدمة مصالحهم الخاصة والحفاظ على الهيمنة”.

في وقت سابق، قال الممثل الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إنه تم في أكتوبر، بحماية الجيش الأمريكي، نقل أكثر من 160 شاحنة محملة بالنفط والقمح من سوريا إلى العراق.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى