أسرىفلسطيني

“هيئة الأسرى” ترصد شهادتي اعتقال شابين تعرضا للضرب والتنكيل خلال الاعتقال والتحقيق

رصدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم  الأحد،  عبر محاميها، شهادتي اعتقال لشابين تعرضا للضرب والتنكيل وإصابات بالرصاص من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء عملية الاعتقال والتحقيق.

ومنهم حالة الأسير طاهر مشعل (19 عاماً)، والذي أصيب بشظايا في الرأس والرقبة ومنطقة الظهر بعدما أطلق عليه جنود الاحتلال عدة قنابل صوت ورصاص حي اثناء مداهمة منزله في بلدة السيلة الحارثية غربجنين، ولم تكتفي قوات الاحتلال باصابته بالرصاص بل اعتدت عليه بالضرب المبرح مكان الإصابة مسببه له آلام وأوجاع في مختلف أنحاء جسده،  والتي لا يزال يعاني منها حتى الان

أما عن حالة الأسير الاسير احمد القرعاوي (59 عاماً)،  من مدينة غزة  وهو سكان قرية برطعة غرب جنين، فقد  تعرض للانتهاك من قبل جنود الاحتلال الاسرائيلي، وقاموا باستوقافه على الطريق، ويقول الأسير:” تم تقييدي بالرغم انني اخبرتهم بمرضي ولكن لم يأبهوا لكلامي, وشاهدوا انني لا استطيع السير فحملوني ووضعوني بالجيب العسكري، ومن ثم اقتادوني لمنطقة عسكرية، وهناك تم سؤالي أسئلة طبية واخبرتهم انني اعاني من مرض القلب والسكري، وارتفاع في ضغط الدم، وقد تعرضت سابقاً لجلطة، ليقتادوني الى “معسكر سالم” ، وانا معصوب العينين ليتم نقلي بعد ذلك الى مستشفى “العفولة”, وبقيت بالمستشفى مع حراسة مشددة  لمدة 3 أيام، وهناك أجريت عملية قسطرة , وأخبرني طبيب المعتقل انني اعاني من انسداد في الشريان التاجي، وان الشريان الثاني يعمل بنسبة 30% فقط، واعلمتهم بأنه كان من المقرر لإجراء عملية قلب مفتوح لي  قبل شهر من اعتقالي، ولكن  لم تكترث ادارة السجن لهذا الامر  واصدر حكم بحقي  لمدة ( 4 أشهر إدارية)”.

 وطالبت  الهيئة المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية تحمل مسؤولياتها والتدخل بصورة عاجلة لتوفير الحماية للاسرى  وفقًا لكافة المواثيق الدولية والإنسانية التي تضمن حقوقهم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى