أهم الاخبار

«الديمقراطية»: تلتقي رئاسة المجلس الوطني الفلسطيني.

في سفارة فلسطين في دمشق وبحضور السفير الدكتور سمير الرفاعي، التقى وفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وفد رئاسة المجلس الوطني الفلسطيني، في زيارته الرسمية إلى العاصمة السورية دمشق.

ضم وفد الجبهة فهد سليمان نائب الأمين العام، ومعتصم حمادة عضو المكتب السياسي، وضم وفد رئاسة المجلس كلاً من رئيس المجلس روحي فتوح عضو اللجنة المركزية لفتح، وعلي فيصل نائب رئيس المجلس، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وأحمد أبو حشيش نائب أمين سر المجلس التشريعي الفلسطيني.

وفي عرض مشترك للأوضاع العامة، أكد الجانبان على ضرورة تطوير دور المجلس الوطني، عبر انتظام اجتماعات المجلس المركزي، المفوض بصلاحيات المجلس الوطني، وتفعيل اللجان البرلمانية للمجلس، بالصلة المباشرة مع دوائر م. ت. ف، وبإشراف من رئاسة المجلس الوطني، كما أكد الطرفان على أهمية تفعيل الاتحادات الشعبية، باعتبارها أعمدة م. ت. ف، وأطر انتظام قواعدها الشعبية في نضالاتها الوطنية والاجتماعية.

وأدان الطرفان السياسة العدوانية لدولة الاحتلال، وجرائمها اليومية بحق أبناء شعبنا، وشددا على ضرورة تعزيز الوحدة الميدانية في مواجهة جيش الفاشية الإسرائيلية، دفاعاً عن الأرض من خطر الاستيطان، ودفاعاً عن المصالح اليومية لأبناء شعبنا، والبرنامج الوطني؛ العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران (يونيو) 67، بقيادة م. ت. ف. الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.

كما أكد الطرفان على أهمية تنفيذ قرارات المجلس المركزي في دورته الأخيرة، بما في ذلك وقف العمل بالمرحلة الانتقالية لاتفاق أوسلو، والتحرر من قيوده والتزاماته، سياسياً وأمنياً واقتصادياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى