أهم الاخبارفلسطيني

تصريح صحفي صادر عن مجلس طلبة جامعة بيرزيت

أبناء وبنات معهد العلم المفدّى .. أسرة جامعة الشهداء .. يا كل الأحرار والحرائر من أبناء فلسطين

يتابع مجلس طلبة جامعة بيرزيت الحملة الخطيرة وغير المسبوقة التي تشنها أجهزة أمن السلطة على طلبة الجامعة، وممارسة القمع والاعتقال والملاحقة والاعتداء ومصادرة الحريّات المتصاعدة منذ أيّام، والتي استهدفت كوادر ونشطاء من أطر طلابية مختلفة وتركّزت ضدّ كوادر الكتلة الإسلاميّة بشكل أساسي، وإزاء هذا التصاعد الخطير في اعتداءات أجهزة أمن السلطة فإننا في مجلس الطلبة نؤكد على ما يلي:

🔹أولاً: نطالب أجهزة أمن السلطة وحكومتها وقيادتها بالوقف الفوري لكل أشكال القمع والملاحقة بحق طلبة الجامعة، والإفراج الفوريّ عن كافّة الطلبة المعتقلين، محمّلينهم المسؤوليّة الكاملة عن حياتهم وسلامتهم.

🔹ثانياً: نطالب إدارة جامعة بيرزيت ومجلس أمناء الجامعة بالوقوف عند مسؤولياتهم والتدخل العاجل، والضغط بكل الوسائل المتاحة للإفراج عن الطلبة المعتقلين وتوفير الحماية لهم، كما ونطالبهم بالحضور للحرم الجامعي والعمل الفوري على فك الحصار الذي تفرضه الأجهزة اﻷمنية على الحرم الجامعي ومعاينة ما يتعرض له الطلبة من ملاحقة واعتداءات واختطاف على بوابات الجامعة، وتوفير الحماية لهم.

🔹ثالثاً: نتوجّه إلى كل مكونات أسرة جامعة بيرزيت طلبةً وحركةً طلابيةً ونقابةَ عاملين وإدارة، بأن المستهدف اليوم ليس إطاراً طلابياً محدّداً وإن كان عنوان هذه الحملة، بل المستهدف اليوم نموذج جامعة بيرزيت وتاريخها وتجربتها الرائدة ودورها الوطني والمجتمعي الطليعي، الأمر الذي يستوجب وقفة موحّدة من كل مكونات أسرة الجامعة في وجه محاولات كسرها وتطويعها.

🔹رابعاً: نطالب كل القوى والفعاليّات الوطنيّة والمجتمعيّة، والمؤسسات القانونيّة والحقوقيّة والشخصيّات الوطنيّة بالتدخل الفوري للضغط على السلطة وأجهزتها الأمنيّة وتوفير الحماية لطلبة الجامعة والإفراج عن المعتقلين منهم.

ختاما، عاشت جامعة بيرزيت منبع الشهداء والأسرى والمناضلين، ومؤسسة العمل الوطني الوحدوي وصاحبة الدور الرائد أكاديميّا ومجتمعيا، وعاشت حركتها الطلابية موحّدةً قويّةً عصيّةً على الانكسار.

مجلس طلبة جامعة بيرزيت
الثلاثاء 13 ديسمبر 2022

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى