عربي

“الحركة التقدمية الكويتية”: تدعم مساعي تحقيق الإصلاحات السياسية، وتشيد بقرار استعجال مناقشة اقتراحات مفوضية الانتخابات وتدعو للتصويت عليها بالمداولتين في جلسة ٢١ ديسمبر.

ترحب الحركة التقدمية الكويتية بالقرار الأخير لمجلس الأمة باستعجال مناقشة تقريري لجنة الشؤون الداخلية والدفاع عن الاقتراحات بقوانين بشأن “القوائم النسبية” و”المفوضية العليا لإدارة الانتخابات” في جلسة ٢١ ديسمبر/ كانون أول ٢٠٢٢.

وتدعم الحركة التقدمية الكويتية الاقتراحات بقوانين المقدمة من النواب موضوع التقريرين بشأن “القوائم النسبية” و”المفوضية العليا لإدارة الانتخابات” لأنها تصحح العديد من سلبيات النظام الانتخابي الفردي والأكثري المعمول به حالياً، وتضع أسساً مطلوبة لقيام نظام انتخابي ديمقراطي عادل، وذلك كخطوات مستحقة باتجاه البدء بتنفيذ الإصلاح السياسي الديمقراطي، الذي طال انتظاره.

وتدعو الحركة النواب والحكومة إلى إقرار القانونين الإصلاحيين بالمداولتين الأولى والثانية معاً في الجلسة المحددة ذاتها، وتأمل أن يكون الموقف الحكومي تجاههما ايجابياً وغير ملتبس، بحيث لا يتعرض القانونان للرد بعد إقرارهما.

كما تتطلع الحركة التقدمية الكويتية إلى أن يتم، إما في المداولة الثانية، أو عبر اقتراح قانون جديد لاحق، اعتماد توزيع عادل لأعداد الناخبين في الدوائر الانتخابية الخمس، بحيث يتم تصحيح التفاوت الصارخ وغير العادل القائم حالياً بين أعداد الناخبين في هذه الدوائر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى