أهم الاخباردولي

روسيا تُحذر أميركا من عواقب تزويد كييف بمنظومات “باتريوت

حذرت روسيا، من أن جميع الأسلحة الغربية التي يتم إرسالها إلى أوكرانيا تعد أهدافا مشروعة لها.وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس إن جميع الأسلحة التي قدمها الغرب لأوكرانيا أهدافا مشروعة لروسيا، وأنه سيتم تدميرها أو الاستيلاء عليها.

من جهة ثانية، وعلى الصعيد ذاته، صرحت السفارة الروسية لدى واشنطن، بأن نقل أنظمة صواريخ “باتريوت” من قبل الولايات المتحدة إلى أوكرانيا، إذا حدث ذلك، فسيكون خطوة استفزازية قد تؤدي إلى عواقب لا يمكن التنبؤ بها.

وقالت السفارة: “في الولايات المتحدة، تم إطلاق حملة إعلامية حول الشحنة القادمة المزعومة لأنظمة الدفاع الجوي عالية التقنية إلى كييف، إذا تم تأكيد هذه المعلومات، فسنشهد خطوة استفزازية أخرى من قبل الإدارة الأميركية، والتي قد تؤدي إلى عواقب غير متوقعة”، وفقا لما ذكرته وكالة “تاس” الروسية للأنباء.وبحسب البعثة الدبلوماسية، فإن “الولايات المتحدة، حتى من دون تقديم صواريخ باتريوت، تتعمق أكثر فأكثر في الصراع في جمهورية ما بعد الاتحاد السوفيتي”.وأضافت السفارة: “هذا الخط من واشنطن يسبب ضررا هائلا ليس فقط للعلاقات الروسية الأميركية ولكنه يخلق أيضا مخاطر إضافية للأمن العالمي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى