دوليعربي

بسبب الاحداث الاخيرة : واشنطن تحذر رعاياها من السفر إلى 4 محافظات أردنية

حذرت الولايات المتحدة الأمريكية، رعاياها بالأردن من السفر إلى 4 محافظات، على خلفية تطور الاحتجاجات وإضراب الشاحنات المستمر في البلاد منذ 5 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

جاء ذلك وفق بيان نشرته السفارة الأمريكية لدى الأردن على موقعها الإلكتروني أمس.

وقالت السفارة إنه “تم منع موظفي الحكومة الأميركية من السفر الشخصي والرسمي إلى محافظات الكرك والطفيلة ومعان والعقبة، حتى إشعار آخر”.

وبيّنت أن هذا الإجراء يأتي “بسبب تقارير عن الاحتجاجات المستمرة وإحراق الإطارات وإلقاء الحجارة على المركبات في الشوارع والطرق السريعة، في جميع أنحاء الأردن وخاصة في الجنوب”.

السفارة نبّهت إلى أنه “تتكرر حالات إغلاق الطرق والحوادث الأمنية ذات الصلة ولا يمكن التنبّؤ بها، كما أن خدمات الطوارئ تواجه تأخيرات كبيرة عند الاستجابة لطلبات المساعدة”.

وذكّرت رعاياها بأنه “حتى الاحتجاجات التي يُقصد منها أن تكون سلمية، يمكن أن تتحوّل إلى مواجهة وربما تتصاعد إلى أعمال عنف، كما هو الحال دائمًا”.

وأرفقت السفارة بيانها بعدد من الإجراءات التي نصحت المواطنين الأمريكيين باتباعها، وهي: “تجنب الحشود والاحتجاجات الكبيرة، البحث عن طرق بديلة حول إغلاق الطرق، ومراقبة وسائل الإعلام المحلية، والاتصال بالشرطة في حال الخطر المحدق”.

وشهدت عدة محافظات أردنية مظاهر احتجاجية في إطار تطورات إضراب العاملين في قطاع الشاحنات، للمطالبة بـ “خفض أسعار المشتقات النفطية” التي سجلت ارتفاعًا كبيرًا خلال العام الجاري.

ووفق إحصاءات هيئة تنظيم النقل البري، يبلغ عدد الشاحنات بالمملكة نحو 21 ألف شاحنة من الأنماط كافة (نقل بضائع وحاويات).

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قررت لجنة تسعير المشتقات النفطية زيادة سعر لتر الديزل 35 فلسًا، ليرتفع بذلك من 860 فلسًا سابقًا (1.21 دولار) إلى 895 فلسًا (1.26 دولار).

كما تقرر رفع سعر مادة البنزين 90 بمقدار 10 فلسات ليصبح سعر بيعه 920 فلساً (1.29 دولارا) للتر الواحد.

فيما رفع سعر البنزين 95 بـمقدار 15 فلساً، ليصبح سعر اللتر 1170 فلساً .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى