اسرائيليات

تل أبيب: مظاهرات احتجاجية ضد نتنياهو تحت عنوان ” الديمقراطية الإسرائيلية في خطر”

نظم مئات النشطاء اليساريين احتجاجا في تل أبيب مساء السبت ضد الحكومة الإسرائيلية اليمينية القادمة برئاسة رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو. حسب قناة “آي24” الإسرائيلية.

رئيس الليكود بصدد تشكيل ائتلاف من شأنه أن يضم الشخصيات اليمينية المتطرفة إيتمار بن غفير من حزب القوة اليهودية وبتسلئيل سموتريتش من حزب الصهيونية الدينية التي تتوعد بممارسة سلطة كبيرة على السياسات في الضفة الغربية وعلى الشرطة.

تظاهر المحتجون في ساحة مسرح هبيما بعنوان “الديمقراطية الإسرائيلية في خطر”. وقد تم تنظيم الحدث من قبل الحركة من أجل جودة الحكم. 

ركز المحتجون بشكل رئيسي على سلسلة من مشاريع القوانين المثيرة للجدل التي يحاول الائتلاف اليميني تمريرها من خلال الكنيست الإسرائيلي. بالإضافة إلى مشاريع القوانين التي تسعى لوضع مزيد من السلطة بأيدي الوزراء (اليمينيين) على الضفة الغربية وسياسات الشرطة، هناك قانون خلافي آخر يسمح لرئيس حزب شاس آرييه درعي بتولي منصب وزاري على الرغم من إدانته في الماضي بارتكاب مخالفات ضريبية.

وحضر الاحتجاج رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق موشيه يعلون ويائير غولان نائب وزير الاقتصاد في الحكومة المنتهية ولايتها.

قال الدكتور إليعاد شراغا، رئيس الحركة من أجل جودة الحكم، في كلمة رئيسية خلال التظاهرة: “إنهم على وشك تغيير الحمض النووي لدولة إسرائيل إلى الأبد وتحويلها من دولة علمانية، حيث توجد حرية العبادة، مما يعني حرية الدين – ونعم أيضًا الحرية من العبادة – إلى دولة دين مسياني، دولة أصولية خمينية، حيث تملي الأرثوذكسية أسلوب الحياة علينا، نحن العلمانيين. إنها تهمش التيارات اليهودية المختلفة، وستهمش بشكل مطلق يهود الشتات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى