أهم الاخبار

” رمزي رباح ” يُطالب بوضع خطة استراتيجية تعتمد على قرارات المجلسين الوطني والمركزي.

رام الله – طالب عضو ” اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية / عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين” رمزي رباح، بوضع خطة فلسطينية استراتيجية وشاملة، لمواجهة التحديات الجديدة في ظل تشكيل حكومة اسرائيلية جديدة، برئاسة بنيامين نتنياهو، والتي تضم العديد من المتطرفين الاسرائيليين.
وأضاف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أن المطلوب وقفة فلسطينية جادة، لمراجعة نمط التعاطي السياسي السابق مع الاحتلال الاسرائيلي، في ظل استمرار التصعيد والجرائم بحق الشعب الفلسطيني.
وأشار عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية إلى انعقاد اجتماع تحضيري موسع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، برئاسة الرئيس محمود عباس، وهيئات فلسطينية، لطرح خطة شاملة، لمواجهة سياسة الحكومة الاسرائيلية الجديدة المتطرفة.
وذكر رمزي رباح أن اللجنة التنفيذية، وضعت تصورا لخطة استراتيجية وطنية، تعتمد على التطبيق الفعلي لقرارات المجلس الوطني والمركزي، في كل ما يتعلق بالاحتلال الاسرائيلي، وفي مقدمة ذلك؛ مقاطعة الاحتلال، واعادة النظر بكل الاتفاقيات والعلاقات، ووقف التنسيق الامني، وتفعيل المقاومة الشعبية، وتعزيز الوحدة الوطنية.
ونوه رباح إلى ضرورة مشاركة كافة القوى الفلسطينية، بتحمل المسؤولية الوطنية في مواجهة مخططات الاحتلال وجرائمه، من خلال المقاومة في الميدان، أو على الصعيد السياسي والدبلوماسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى