محليات

700 ألف سائح زاروا فلسطين منذ مطلع العام.

قالت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، إن السياحة الوافدة إلى فلسطين بدأت بالعودة تدريجيا إلى طبيعتها كما كانت قبل جائحة “كورونا” عام 2020.

وأضافت معايعة في حديث للوكالة الرسمية، إن الشركات السياحية عادت إلى العمل بنسبة 95% من طاقتها، وان عدد السياح الأجانب الذين زاروا فلسطين منذ بداية العام الجاري، وصل إلى (700 ألف)، بواقع مليون ومئة ألف ليلة فندقية، وكذلك مليون و200 ألف زيارة من أراضي الـ48.

وأشارت إلى أن السياحة الأجنبية تركزت من الولايات المتحدة الأميركية، وبولندا، ورومانيا، وإيطاليا، وألمانيا، وإسبانيا، وأندونيسيا، ونيجيريا، والبرازيل، وبريطانيا، وفرنسا، وروسيا.

وأوضحت معايعة أنه من المتوقع أن يصل عدد السياح خلال الشهر الجاري لأكثر من 100 ألف سائح، مع نسبة إشغال في الفنادق تزيد عن 80%، مبينة أن الحجوزات للربع الأول من العام 2023 تشير إلى نسبة اشغال تزيد عن 85%.

وتطرقت إلى الجهود الكبيرة التي بذلت أثناء الجائحة للحفاظ على العلاقة مع وكالات السياحة العالمية ونظيراتها في فلسطين، مؤكدة جاهزية فلسطين لاستقبال السياحة الوافدة مع اتخاذ إجراءات السلامة والوقاية، مبينة أن برامج وحملات الترويج السياحي تمثلت في إنشاء مركز الإعلام السياحي في الوزارة، وتجهيزه بالكامل، وإنتاج أول فيلم بتقنية الواقع الافتراضي عن قصر هشام، وتشكيل وتدريب الفريق الوطني للمحتوى السياحي الفلسطيني من كوادر الوزارة وممثلين عن القطاع الخاص، عن طريق خبراء عالميين في المحتوى من المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ).

وقالت معايعة إن الجهود تمحورت حول المشاركة في معارض سياحية دولية في رومانيا وايطاليا واسبانيا وبريطانيا وتركيا، وإطلاق أول مجلة الكترونية للترويج السياحي، وإنشاء أول مكتبة الكترونية للمحتوى السياحي الرقمي، وفتح أسواق جديدة في الصين واليابان والهند، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة ونظيرتها الصينية، وكذلك سيتم تنظيم عروض في ثلاث مدن في اليابان خلال شهر شباط 2023.

وأوضحت وزيرة السياحة أنه يتم العمل حاليا على تحضير رمز “QR” لأكثر من 300 موقع سياحي من جنين حتى الخليل (ستكون جاهزة مطلع آذار المقبل)، مع إطلاق العمل حاليا على خدمة رسائل قصيرة ترحيبية (SMS) لكل سائح أو زائر يتجول على شبكاتنا الفلسطينية فور وصوله أرض فلسطين، ما يتيح له سهولة الوصول إلى موقع الوزارة الالكتروني للتعرف على المواقع السياحية وذلك بالتعاون مع وزارة الاتصالات.

ولفتت إلى أن الجهود في عودة السياحة والنهوض بها، جاءت من خلال إطلاق المنصة الالكترونية الخاصة بآلية ترخيص المهن السياحية في الوزارة، والمتحف الافتراضي الفلسطيني في مجال الحفاظ على التراث الثقافي المادي، وتسليم ملف ترشيح “أريحا القديمة – تل السلطان” لإدراجه على لائحة التراث العالمي في اليونسكو، مع البدء بمشروع تأهيل تل السلطان في أريحا بالتعاون مع الجانب الايطالي واليونسكو، والبدء بمشروع تأهيل موقع “سانت هيلاريون” في غزة بالتعاون مع الجانب الفرنسي. 

وأشارت معايعة إلى وجود أعمال تنقيب أثري لموقع تل قيلة (جيلة، كيلة) في موسمها الخامس، والواقع ضمن أراضي بلدة بيت أولا في الخليل، ولموقع بئر حرم الرامة، ولموقع التلول الأثري -عنبتا، بالتعاون ما بين وزارة السياحة والآثار، وقسم الآثار في جامعة النجاح الوطنية والمركز الفرنسي.  

وأكدت أنه في منتصف شهر كانون الثاني المقبل سيتم افتتاح أربعة فنادق في بيت لحم، بعد أن تم وضع حجرالأساس لـ10 فنادق قبل الجائحة في بيت لحم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى