أسرى

“نادي الأسير”: إدارة “مجدو” قمعت الأسرى قبل يومين عقب استشهاد ناصر أبو حميد.

قال نادي الأسير الفلسطيني، إن إدارة سجن “مجدو” نفذت قبل يومين، عملية قمع بحقّ مجموعة من الأسرى في غرفة رقم (8) في قسم (6)، إثر قيامهم بالتكبير، والطرق على الأبواب بعد الإعلان عن استشهاد رفيقهم الأسير القائد ناصر أبو حميد.

وذكر نادي الأسير أنّ قوات القمع اقتحمت غرفة رقم (8) في قسم (6) ونقلت كل من: محمد القاضي، ووائل أبو دلال، وعلاء أبو شريفة، وعلي أبو عطية، وساهر العملة، ووسام شختور إلى الزنازين، وجرى إعادتهم إلى القسم مساء أمس بعد احتجاجات نفّذها الأسرى.

وأشار إلى أنّ إدارة السّجون صعّدت مؤخرًا من وتيرة عمليات القمع، والتفتيش مقارنة مع الشهور القليلة الماضية، تحديدًا في ظل ارتفاع وتيرة التحريض الغير مسبوقة على الأسرى، خاصّة في ظل ما أفرزته انتخابات الاحتلال مؤخرًا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى