اسرائيلياتعربي

نتنياهو يُجري إتصالات مع السعودية “سعياً للتطبيع”.

كشفت صحيفة (يديعوت أحرنوت) اليوم الجمعة، أن رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو، يجري منذ مطلع الشهر الماضي، اتصالات سرية مع ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، والإدارة الأمريكية، في محاولة للتوصل إلى اتفاق تطبيع علاقات بين مع السعودية، دون تقديم أي التزام من جانب نتنياهو في قضية حل الصراع (الإسرائيلي- الفلسطيني).

وأشارت الصحيفة إلى أن نتنياهو يسعى إلى ضم السعودية إلى اتفاقيات التطبيع، واحتمالات نجاح ذلك ليست كبيرة، وفق مصادر مختلفة نقلت عنها الصحيفة.

وذكرت أن هناك تطور جديد حاليًا في الاتصالات التي تجري بين نتانياهو وبن سلمان، وهو أن “الجانب السعودي، يُبدي استعدادا حقيقيا للتفاوض مع إسرائيل، على غرار اتفاق التطبيع، وإنشاء تعاون إستراتيجي بينهما ضد إيران”.

وأفادت الصحيفة أن الاتصالات بين نتنياهو وبن سلمان كانت تجري تحت رعاية القيادة المركزية للجيش الأميركي، ولكن نقلت عن مصادر في واشنطن بأن “الدولتين انتقلتا إلى اتصالات مباشرة منذ فترة طويلة، وكلتاهما راضيتان عن النتائج”.وأضافت أن “نتنياهو اقترح اتفاق تطبيع علاقات خالٍ من أي التزام إسرائيلي بالتقدم في القضية الفلسطينية، ويتعهد بالامتناع عن ضم مناطق في الضفة الغربية طوال ولايته كرئيس حكومة وبعدها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى