أهم الاخبارفلسطيني

الاحتلال يغلق مداخل نابلس عرين الأسود تتبنى عملية إطلاق نار

أعلنت مجموعات عرين الأسود عن تبنيها عملية إطلاق نار صوب مركبة للمستوطنين جنوب نابلس.

وقالت المجموعات في بيان صحفي:” نَفَّذَ جُند العرين بحمدِ الله تعالى يوم الأحد ٢٥/١٢/٢٠٢٢ الساعة ٢٢:٤٧ عملية مباغتة واستهداف لسيارة مستوطنين على طريق مغتصبة يتسهار، وقد حَققنا إصابات دقيقة لن يفصح عنها الاحتلال المهزوم، وانسحب جُند العرين بسلام”.

وأضافت:” أعيدوا جثامين شهدائنا وإلا لن يعود المستوطنين إلى بيوتهم آمنين”. وختم العرين بيانه بالقول:” سنرى من سيحاصر من يا أبناء صهيون”..

وأفاد موقع “كودكود” الإسرائيلي، بإغلاق الطريق السريع أمام حركة المركبات في كلا الاتجاهين، بعد عملية إطلاق النار قرب مستوطنة “حفات جلعاد” بنابلس.

وفي سياق متصل، أطلق مقاومون النار تجاه قوة لجيش الاحتلال، قرب مستوطنة “شافي شمرون” بنابلس.

وانتشرت قوات الاحتلال بكثافة على امتداد حاجز “شافي شامرون” و “ديرشرف”، بعد سماع صوت إطلاق النار في المكان، وأغلقت الطرق المؤدية إلى نابلس بشكل كامل عُرف منها، طريق “يتسهار”، طريق صرة، طريق طولكرم- نابلس، جنين- نابلس، حاجز بيت فوريك.

وعقب عمليتي إطلاق النار، أوقفت قوات الاحتلال مركبات الفلسطينيين على حاجز حوارة جنوب نابلس، وقامت بتفتيشها.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال قامت بإطلاق قنابل مضيئة في محيط قرية مادما جنوب نابلس ونفذت أعمال تمشيط بعد تنفيذ عملية إطلاق نار بالمكان”

وبهذه العملية يرتفع عدد عمليات إطلاق النار خلال ساعات مساء اليوم إلى أربعة، بعد عمليتي إطلاق نار استهدفت مستوطنة “كرمي تسور” المقامة على أراضي بيت أمر بالخليل، وبرجاً لجيش الاحتلال على مدخل البلدة نفسها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى