أسرى

هيئة الأسرى تنقل شهادات اعتقال لعدد من الأسرى في مركز توقيف “عصيون”

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الثلاثاء، إن الأسرى الفلسطينيين أثناء اعتقالهم يتعرضون لانتهاكات وضرب همجي وشتائم مؤذية لهم ولعائلاتهم.

وأكدت الهيئة في تقرير، أن الأسير نديم فقوسة (31عاماً)، من قرية بيت عوا/الخليل، تعرض للانتهاك من قبل جنود الاحتلال الاسرائيلي، واقتحموا منزله الساعة الثانية بعد منتصف الليل، وفتشوا المنزل بشكل عنيف، وكسروا محتوياته، ليتعرض بعد ذلك للضرب المبرح باستخدام الأيدي والأرجل وصاعق الكهرباء، وتركز الضرب على منطقة الوجه والصدر.

وبينت أن قوات الاحتلال اعتقلت كل من المواطنين، يوسف علي شريتح(44عاماً)، وموسى أبو ربيع(28عاماً)، ويوسف كنعان شريتح(38عاماً)، وعماد حنون(53عاماً)، وجميعهم من المزرعة القبلية/ رام الله، حيث كانوا يتواجدون على جبل نعلان وهو عبارة عن متنزه في المنطقة.

وأضافت الهيئة في تقريرها أن مجموعة من أطفال القرية تعرضوا للضرب من أحد المستوطنين، وعند تدخل أحد المواطنين المذكورة أسماؤهم لمساعدة الأطفال تم اعتقالهم ونقلهم الى مركز توقيف وتحقيق عصيون.

وتعرض الأسير عدي بدوان(20عاماً)، من قرية بدو/ رام الله، للضرب القاسي من قبل قوات الاحتلال بعد مداهمة منزله الساعة الثالثة والنصف بعد منتصف الليل، وتفتيش المنزل وتكسير محتوياته والعبث بها، وتم اقتياده الى معسكر قريب للجيش، ومن ثم نقل الى مركز توقيف وتحقيق”عصيون”.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي يشن حملات ملاحقة واعتقال لفلسطينيين، ويتعرضون للتعذيب والعزل، ويعانون ظروفاً صعبة خلال الاعتقال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى