فلسطيني

*«الديمقراطية» ترفض التعدي على أراضي المواطنين وسط القطاع

*أعلنت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المحافظة الوسطى، اليوم الثلاثاء، وقوفها مع العائلات المتضررة إزاء التعدي على أراضيهم من قبل بلدية النصيرات.

جاء ذلك عقب زيارة وفد من الجبهة برئاسة مسؤول المحافظة الرفيق ناهض القريناوي لعائلة شلط غرب منطقة النصيرات وسط قطاع غزة.وقال وفد الجبهة: إن «قرار بلدية النصيرات بتطبيق المخطط الهيكلي الذي يدعو إليه يؤثر سلبًا على مصالح وأراضي المواطنين»، داعياً البلدية إلى التراجع عنه.

وأضاف الوفد: أن «المساحة التي سيتم اقتطاعها من تلك الأراضي تشكل ثلث الأراضي المحددة»، مؤكداً وقوفه مع المزارعين، ورفضه التام لهذا المخطط الذي يقلص من الأراضي الزراعية، وأشار إلى أن هذه الأراضي التي يبلغ مساحتها 175 دونم تقريبًا هي أراضٍ زراعية وبها عدد كبير من الأشجار والحمامات الزراعية، وتُعد بمثابة سلة عذائية لأهالي المحافظة الوسطى.

ودعا وفد الجبهة إلى تكثيف حالة التضامن مع العائلة والمواطنين المتضررين، وضرورة العمل على إيصال صوتهم إلى جهات الاختصاص بما فيها وزارة الزراعة والبلدية.من جانبه، شكر مختار العائلة أبو نضال شلط قيادة الجبهة الديمقراطية على موقفها المتقدم والمنخرط مع قضايا الناس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى