أسرى

محكوم مدى الحياة.. الأسير محمد الخالدي نزعوا عصب سنه بدون بنج

– أقدم الاطباء في عيادة سجن “رينوميم” على نزع عصب سن الأسير محمد راجح فهد الخالدي (35 عامًا) من بلدة عرانة دون بنج، مما سبب مضاعفات حادة والآلام شديدة.


وأفاد الأسير الخالدي في رسالة وصلت نسخة منها لــ”القدس دوت كوم، “منذ فترة يعاني من آلام والتهابات في الأسنان، ومن شدة الألم قامت إدارة السجن بنقله للعيادة، وهناك نزعوا العصب من السن بدون إعطائه البنج، ما تسبب له بآلام شديدة، ومن شدة الأوجاع قام بتكسير محتويات غرفة العزل المتواجد فيها، وحتى الآن يعاني من الأوجاع ولم يقدموا له أي شيء”.


وذكر الأسير، أن الإدارة ترفض نقله لعيادة طب أسنان وعرضه على طبيب متخصص لعلاجه بالشكل المناسب ووضع حد لمعاناته بعدما أصبح عاجزاً حتى عن النوم.


من جهتها، دعت مؤسسة مهجة القدس المؤسسات الدولية وعلى رأسها اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى، أن تلعب دورًا مهمًا ومؤثرًا وفاعلًا أمام كل ما يسمى مصلحة السجون بحق الأسرى الفلسطينيين، والعمل على فضح الانتهاكات التي تمارسها مصلحة سجون الاحتلال بحقهم أمام الرأي العام العالمي ومنها سياسة الإهمال الطبي المتعمد، والعمل على إرسال أطباء مختصين بشكل منتظم إلى السجون للاطلاع على أوضاع الأسرى وتقديم العلاج اللازم لهم، وفقًا لاتفاقيات جنيف والمواثيق الدولية ذات العلاقة.


جدير بالذكر، أن الأسير محمد الخالدي من مواليد 1987/02/26م، وهو أعزب، واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 23/05/2009م، وهو محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، ومازال يقبع حاليًا في عزل سجن ريمونيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى