تقارير ودراساتفلسطيني

مع نهاية العام…”14.3 مليون فلسطيني في العالم نصفهم في الشتات “

أفادت رئيسة الجهاز المركزي للإحصاء علا عويض بأن عـدد الفلسطينيين المقدر فـي نهاية عام 2022 بلغ حوالي 14.3 مليون فلسطيني؛ منهم 5.4 مليون نسمة في دولة فلسطين على حدود 1967، بنسبة زيادة سنوية بلغت 2.4% مع نهاية العام الجاري.

وأضافت في بيان صدر عن الإحصاء، اليوم الخميس، أنه ما زال نحو 7 ملايين فلسطيني يعيشون في الشتات، يحلمون بالعودة إلى وطنهم منهم 6.4 مليون في الدول العربية ونحو 761 ألفا في الدول الأجنبية، ويعزل أكثر من 2.2 مليون فلسطيني في قطاع غزة، وحوالي 1.7 مليون فلسطيني يعيشون في أراضي 1948.

المجتمع الفلسطيني فتي وأكثر من ثلث سكانه دون 15 عاما.

وأوضحت عوض أن نسبة الأفراد في الفئة العمريـة 0-14 عاما في نهاية عام 2022 تقدر بحوالي 38% من مجمل السكان فـي فلسطين، بـواقع 36% في الضفة الغربية و41% في قطاع غزة، ويلاحظ انخفاض نسبة الأفراد الذين تبلغ أعمارهم 65 عاما فأكثر، حيث قدرت نسبتهم في نهاية عام 2022 بحوالي 3% في فلسطين، بواقع 4% في الضفة الغربية و3% في قطاع غزة.

انخفاض في معدلات الخصوبة.

ولفتت إلى أن معدل الخصوبة الكلية خلال الفترة (2017-2019) انخفض إلى نحو 4 مواليد، مقارنة مع 5 مواليد عام 1999؛ 4 مواليد في الضفة الغربية و4 مواليد في قطاع غزة.

معدلات الوفيات الأطفال والرضع تتجه نحو الانخفاض.

وقالت عوض إن معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة في دولة فلسطين بلغ 14 طفلا لكل ألف ولادة حية خلال الفترة 2015-2019؛ 15 في الضفة الغربية و14 في قطاع غزة، وبلغت معدلات وفيات الرضع 12 طفلا لكل ألف ولادة حية لنفس الفترة؛ 12 في الضفة الغربية و13 طفلا في قطاع غزة، وتشير البيانات إلى انخفاض في معدل وفيات الأطفال خلال العشر سنوات السابقة إذ بلغ 15 طفلا لكل ألف ولادة حية.

انخفاض في متوسط حجم الأسرة.

انخفض متوسط حجم الأسرة إلى 5 أفراد عام 2021 مقارنة بـ6 أفراد عام 2010؛ بواقع 5 أفراد في الضفة الغربية و6 افراد في قطاع غزة.

البطالة ما زالت أبرز التحديات.

قالت عوض إنه رغم التعافي التدريجي في أداء الاقتصاد الفلسطيني خلال النصف الأول من عام 2022، والارتفاع الذي سجل في عدد العاملين في معظم الأنشطة الاقتصادية، إلا أن معدل البطالة لا يزال مرتفعا، ويعود الارتفاع في معدل البطالة إلى الارتفاع الكبير في معدلات البطالة في قطاع غزة، حيث ما يقارب من نصف المشاركين في القوى العاملة 45% هم عاطلون عن العمل مقارنة مع حوالي 14% في الضفة الغربية، وما زال التفاوت كبيرا في معدل البطالة بين الذكور والاناث؛ 21٪ بين الذكور و39% بين الاناث.

وأضافت أن البطالة بين الخريجين الشباب (20-29 عاما) من حملة شهادة الدبلوم المتوسط فأعلى بلغت 48% بواقع 28% في الضفة الغربية و73% في قطاع غزة.

الواقع التعليمي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأوضحت عوض أن عدد الطلبة في المدارس للعام الدراسي 2021/2022 في فلسطين بلغ 1,358,410 طلاب (منهم 672,567 ذكرا، و685,843 أنثى)، بواقع 760,688 طالبا وطالبة في الضفة الغربية (منهم373,519  ذكرا و387,169 أنثى) و597,722 طالبا وطالبة في قطاع غزة (منهم299,048  ذكرا و298,674 أنثى).

ولفتت إلى أن عدد الخريجين من مؤسسات التعليم العالي للعام الدراسي 2020/2021 في فلسطين 46,225 خريجا وخريجة (منهم 16,931 ذكرا و29,294 إناث)، بواقع 32,277 خريجا وخريجة في الضفة الغربية (منهم 10,763 ذكرا و21,514 أنثى) و13,948 خريجا وخريجة في قطاع غزة (منهم 6,168 ذكرا و7,780 أنثى).

اعتداءات إسرائيلية متواصلة واستيطان مستعر.

وقالت عوض إن الاعتداءات من قبل الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه ما زالت متواصلة على السكان الفلسطينيين في كافة تجمعات سكنهم من الاستيلاء على الأراضي وهدم المنازل والاعتداء على الفلسطينيين، حيث قام الاحتلال الإسرائيلي بهدم وتدمير 1,058 مبنى في فلسطين (353 مبنى سكنيا و705 منشآت)، شملت 93 عملية هدم ذاتي يقع معظمها في محافظة القدس بواقع 88 عملية هدم ذاتي، وتصدرت محافظة القدس مجمل عمليات الهدم بنسبة 29%، شملت هدم 128 مبنى سكنيا و176 منشأة، في الوقت الذي تقوم به دولة الاحتلال ببناء مئات الوحدات الاستيطانية، حيث يعيش فيها أكثر من 700 ألف مستعمر في 151 مستعمرة مقامة على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية في نهاية عام 2021.

كما بلغ عدد الشهداء خلال عام 2022 حتى تاريخ 26 كانون الأول/ ديسمبر، 224 شهيدا (53 شهيدا في قطاع غزة و171 شهيدا في الضفة الغربية) وفق سجلات وزارة الصحة، وبلغ عدد الأسرى القابعين في سجون الاحتلال 4,700 أسير وذلك حتّى نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2022، وفق بيانات هيئة شؤون الأسرى والمحررين؛ من بينهم 34 أسيرة، ونحو 150 قاصرا، و835 معتقلا إداريا بينهم ثلاث أسيرات، وأربعة أطفال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى