استيطان

بعد إخلاء بؤرة استيطانية بنابلس.. خلافات داخل ائتلاف حكومة نتنياهو

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية إن وزير المالية في الاحتلال “بتسلئيل سموتريش” والذي يشغل منصب وزيرًا ثانيًا في وزارة الحرب هاجم اليوم وزير الحرب يوآف غالنت؛ على خلفية إخلاء بؤرة استيطانية أقامها المستوطنون الليلة الماضية قرب نابلس.

وذكر مكتب وزير المالية الإسرائيلي أن “سموتريش” قام صباح اليوم بإصدار تعليمات لرئيس الإدارة المدنية بالاحتلال بإيقاف إخلاء البؤرة الاستيطانية، وذلك حتى عقد جلسة بخصوصها في الأسبوع القادم، بينما قام وزير الحرب “يوآف غالنت” بإصدار قرار لإخلاء البؤرة الاستيطانية الجديدة رغم تعليمات “سمو تريش”، وهذا يعارض الاتفاقيات الحكومية بين أحزاب الإئتلاف.

وأضافت الصحيفة أن إخلاء هذه البؤرة الاستيطانية يعتبر اختبار القوة الأول بين “غالنت” و”سموتريش” حول السيطرة على هيئة الإدارة المدنية بالضفة الغربية.

وبحسب يديعوت فإن “سموتريش” يعرف جيدًا بأن رئيس وزراء الاحتلال “بنيامين نتنياهو” هو من صادق على إخلاء البؤرة الاستيطانية، ولكن لم يذكر اسمه في بيان مكتب “سموتريش”.

من ناحيته طالب وزير الأمن القومي بالاحتلال إيتمار بن غبير بوقف الإخلاء، ووصلت للبورة الاستيطانية عضو الكنيست “سون هار ميلخ” من حزب “عوتسما يهوديت” وطالبت بعدم إخلائها، وطلبت من “غالنت” إبقاء المستوطنين في البؤرة الجديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى