دولي

ندوة مشتركة مع نساء الحزب الديمقراطي المسيحي الألماني وحضور شخصيات نسائية ألمانية هامة.

اقيمت ندوة مشتركة مع نساء الحزب الديمقراطي المسيحي الالماني حول وضع المرأة الفلسطينية وبحضور شخصيات نسائية المانية هامة في منطقة “زيغبورغ” الالمانية بالقرب من مدينة “بون”، قدمت الندوة السيدة “امل حمد” حيث بدأت بالتحية للمرأة الفلسطينية التي شكلت وعلى الدوام الشريكة الصلبة في النضال الوطني الفلسطيني والتي كان لها بصمات النضال والتضحية والفداء في جميع ميادين الدفاع عن الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، كما خصت بالتحية الاسيرات الفلسطينيات القابعات في سجون الاحتلال الصهيوني، كما اكدت السيدة امل حمد ان النساء هن العامود الفقري للمجتمعات، باعتبارهن مكوني الأسرة والعائلة، مؤكدة ان العالم زخر بإنجازات كبيرة وفي كافة المجالات كان للنساء دورا ريادي فيها.

كما تحدثت عن دور المرأة الألمانية الفلسطينية مستعرضة برنامج عملها في أوروبا، على الصعيدين الاجتماعي والوطني مشددة ان برامج العمل الاجتماعي في أوروبا ضروريا لتعريف النساء خصوصا من أصحاب اللجوء الحديث بحقوقهن وواجباتهن والطرق المثلى للتغلب على الصعوبات التي تواجهن في عملية الاندماج الايجابي داخل المجتمع الأوروبي بطريقة تحافظ على هويتهن الوطنية وثقافتهن وتمكنهن من الانخراط في النشاط الاجتماعي والتعليمي بما ينعكس ايجابا على الأسرة بشكل مباشر، كما تحدثت عن الدور الوطني للنساء الفلسطينيات في أوروبا خاصة بالمحافظة على التراث والهوية الفلسطينية والعادات التي يحاول الاحتلال سرقتها ونسبها له، بالإضافة للتمسك بجميع الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني خاصة حق العودة.

وختمت بالتأكيد على فعالية جماهيرية اكبر في المستقبل وعلى ضرورة استمرار هذه النشاطات والفعاليات الثقافية والفنية بما يعزز مكانة الجالية الفلسطينية ويمتن علاقاتها بالمجتمع المحلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى